شرح الرسالة التبوكية لابن القيم رحمه الله يوميا عدا الجمعة والسبت بعد صلاة المغرب بالمسجد النبوي
 اعتبارا من يوم الأحد الموافق 1440/04/02 هـ بإذن الله
برنامج دراسة المتون العلمية في التوحيد وأصول الإيمان لشيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله
من جديد الكتب (فضائل يوم عرفة‎ )
حساب الموقع في تويتر والفيس بوك

برنامج أحاديث الأحكام
  • مسابقة
إذن طباعة
  • مسابقة

كلمات

 


طول الأمل

قال تعالى : { يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلَا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلَا يَغُرَّنَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ} [فاطر:5] ، وقال تعالى : {وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ } [الحديد:20] .وعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال : أَخَذَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِمَنْكِبِي فَقَالَ : ((كُنْ فِي الدُّنْيَا كَأَنَّكَ غَرِيبٌ أَوْ عَابِرُ سَبِيلٍ )) . وَكَانَ ابْنُ عُمَرَ يَقُولُ : إِذَا أَمْسَيْتَ فَلَا تَنْتَظِرْ الصَّبَاحَ ، وَإِذَا أَصْبَحْتَ فَلَا تَنْتَظِرْ الْمَسَاءَ ، وَخُذْ مِنْ صِحَّتِكَ لِمَرَضِكَ ، وَمِنْ حَيَاتِكَ لِمَوْتِكَ [1].إن في هذا الحديث الشريف الحث على تقصير الأمل في الدنيا ، فإن…

المزيد

أثر وتعليق

صحة المعتقد

عن يحيى بن عون: قال:«دخلت مع سُحنون على ابن القصَّار وهو مريض، فقال: ما هذا القلق ؟ قال له: الموت والقدوم على الله. قال له سحنون: ألست مصدقا بالرسل والبعث والحساب، والجنة والنار، وأن أفضل هذه الأمة أبو بكر، ثم عمر، والقرآن كلام الله غير مخلوق، وأن الله يُرى يوم القيامة، وأنه على العرش استوى، ولا تخرج على الائمة بالسيف، وإن جاروا. قال: إي والله، فقال: مت إذا شئت، مت إذا شئت» سير أعلام النبلاء للذهبي (12/ 67).
ليحمد الله من هداه الله لعقيدة السلف ونجاه من العقائد الباطلة، فالعقيدة الصحيحة أساس النجاة وقاعدة الفوز والفلاح، وعند الموت لا مجال للاستكثار من الأعمال الصالحة فناسب التذكير بالمعتقد الصحيح ليكون خاتمة العبد من الدنيا، وفي الدعاء (اللهم من أحييته منا فأحيه على الإسلام ومن توفيته منا فتوفه على الإيمان). 

السابق

فوائد مختصرة

النخلة العوجاء

قد تثمر النخلة العوجاء ثمرا هو من أطيب الثمر وأحلاه فاستمتع بثمرها وغض الطرف عن اعوجاجها ، فإن لم تفعل تأذيت من هذا الاعوجاج ولم يطب لك الثمر، وكذا المرأة خلقت من ضلع فلا تسلم من اعوجاج وقد قال صلى الله عليه وسلم (إن المرأة خلقت من ضلع لن تستقيم لك على طريقة فإن استمتعت بها استمتعت بها وبها عوج وإن ذهبت تقيمها كسرتها وكسرها طلاقها) فلا يتهيأ الانتفاع بها إلا بمداراتها والصبر على اعوجاجها، فدارها تعش بها، وخذ منها ما طاب من خلق وتعامل وتبعل وغض الطرف عما سواه، فلا تصفو عشرة بغير هذا، فلابد من سياسة النساء بالعفو عنهن والصبر على عوجهن فإن من رام تقويمهن فاته الانتفاع بهن مع أنه لا غنى للإنسان عن امرأة يسكن إليها ويستعين بها على معاشه، وفي الحديث «لا يفرك مؤمن مؤمنة، إن كره منها خلقا، رضي منها آخر»

السابق