من جديد الكتب (تجديد الإيمانو(شرح القصيدة الهائية )
حساب الموقع في تويتر والفيس بوك
   

كلمات


الْفُرْقَان بَيْنَ الْـمُـتَصَدِّقِينَ وَالْـمُرَابِين

صنفان من الناس أحدهما مباركٌ على مجتمعه وخيرٌ على موطنه وبلده ، والآخر آفة من الآفات ووباءٌ عظيم وشرٌ مستطير ؛ إنهما المتصدِّق والمرابي .فأما المتصدق فهو من يعطي المال ولا يأخذ عليه عوضا ، وإنما يعطيه لأهل الحاجة والضعف والفقر احتسابا ورجاءً لثواب الله { إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلَا شُكُورًا }[الإنسان:9].والله جل وعلا في كتابه العظيم بيَّن حال هؤلاء وحال هؤلاء ومآل هؤلاء ومآل هؤلاء ؛ ليعتبر من أراد لنفسه العبرة وليتَّعظ من وفَّقه الله جل وعلا للاتعاظ . يقول الله تعالى: { يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ }مَا أَحَدٌ أَكْثَرَ مِنْ الرِّبَا إِلَّا…

المزيد

أثر وتعليق

اللسان أمير البدن

قال المبارك بن فَضالة عن يونس بن عبيد : «لا تجدُ شيئاً مِنَ البرِّ واحداً يتبعُه البِرُّ كلّه غيرَ اللسان ؛ فإنَّك تَجِدُ الرجل يكثر الصيام ويُفطر على الحرام ، ويقومُ الليل ويشهد الزور بالنهار - وذكرَ أشياءَ نحو هذا - ولكن لا تجده لا يتكلَّم إلا بحقٍّ فَيُخالف ذلك عمله أبداً» حلية الأولياء لأبي نعيم (3/20).
أي أنَّ من وفَّقه الله عز وجل فصان لسانه كانت هذه الصيانة للسان سبباً لصيانة الجوارح كلِّها، كما في الحديث « إذا أصبح ابن آدم فإنَّ الأعضاء كلَّها تكفر اللسان فتقول اتق الله فينا فإنَّما نحن بك فإن استقمت استقمنا وإن اعوججت اعوججنا ».

السابق

فوائد مختصرة

لزوم الجماعة

لقد علم بالضرورة من دين الإسلام أنَّه لا دين إلاَّ بجماعة، ولا جماعة إلاَّ بإمامة، ولا إمامة إلاَّ بسمع وطاعة، وأنَّ الخروج عن طاعة ولي أمر المسلمين والافتيات عليه في الغزو أوغيره من أعظم أسباب الفساد في البلاد والعباد، والعدول عن سبيل الهدى والرشاد، قال شيخ الإسلام: ((ويجب على المسلمين أن يكونوا يداً واحدة على الكفار، وأن يجتمعوا ويقاتلوا على طاعة الله ورسوله والجهاد في سبيله، ويدعوا المسلمين إلى ما كان عليه سلفهم الصالح من الصدق وحسن الأخلاق، فإنَّ هذا من أعظم أصول الإسلام وقواعد الإيمان التي بعث الله بها رسلَه، وأنزل بها كتبَه، أمر عباده عموماً بالاجتماع، ونهاهم عن التفرق والاختلاف، كما قال تعالى: {أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ})) مختصر الفتاوى المصرية (ص 509).

السابق