شرح كتاب الشريعة للآجري يوميا عدا الجمعة والسبت بعد صلاة الفجر بالمسجد النبوي اعتبارا من يوم الأحد الموافق 1436/06/09 هـ بإذن الله
تم إضافة شرح ( رياض الصالحين ) كاملا
شرح عمدة الأحكام كل ثلاثاء بعد صلاة المغرب في جامع أبي يوسف
من جديد الكتب (كلمة التوحيد لا إله إلا الله فضائلها ومدلولها وشروطها ونواقضها )
حساب الموقع في تويتر والفيس بوك
   

كلمات

 


الابتلاء

إنَّ هذه الحياة الدنيا دارُ امتحان ومَيْدانُ ابتلاء ، وما من عبد في هذه الحياة إلا وهو مبتلى ثم إلى الله جل شأنه المرجع والمآب { لِيَجْزِيَ الَّذِينَ أَسَاءُوا بِمَا عَمِلُوا وَيَجْزِيَ الَّذِينَ أَحْسَنُوا بِالْحُسْنَى } [ النجم:31] ، يقول الله تبارك وتعالى : { كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ} [الأنبياء:35] . والابتلاء في هذه الحياةِ الدنيا تارة يكون بالرخاء والنعمة ، وتارة يكون بالشدة والمصيبة ، تارة يكون بالصحة وتارة يكون بالمرض ، تارة يكون بالغنى وتارة يكون بالفقر ، فالمؤمن عرضة للبلاء في هذين البابين : باب الشدة وباب الرخاء . وهو من…

المزيد

أثر وتعليق

إكرام النفس وإهانتها

عن يحيى بن أبي كثير رحمه الله قال : «كان يقال : ما أكرم العباد أنفسهم بمثل طاعة الله ولا أهان العباد أنفسهم بمثل معصية الله عز وجل» محاسبة النفس لابن أبي الدنيا (98).
الناس مع أنفسهم بين مكرم لنفسه ومهين ؛ فمن جاهد نفسه على العبادة والطاعة فقد أكرم نفسه وزكاها ، ومن غمسها في الذنوب والآثام فقد أهانها ودساها.

السابق

فوائد مختصرة

مسمار الذنوب

كثير من الناس يفطن بدقة لما يضر بدنياه ولا يبالي بما يضر بدينه، ولو كان لدينه كذلك لسلم له دينه، قال ابن الجوزي في "المدهش"(1/161) «يا هذا دبر دينك كما دبرت دنياك لو علق بثوبك مسمار رجعت إلى وراء لتخلصه هذا مسمار الأضرار قد تشبث بقلبك فلو عدت إلى الندم خطوتين تخلصت».

السابق