نعمة اللسان

الواجب على العبد المؤمن أن يذكر نعمة الله عليه بهذا اللسان وأنَّ الله عز وجل منَّ عليه به ، ولولا منَّة الله عليه به لما تكلَّم بحرفٍ واحد ولا بكلمة واحدة ؛ فليذكر نعمة الله عز وجل عليه بلسانه وليحرص على صيانته وحفظه من كل آفات اللسان التي تصل بالعبد إلى المآلات الأليمة والنهايات الأسيفة التي يبوء بها في دنياه وأخراه.