الإقبال على المدبرة

قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه : «ارتحلت الدُّنيا مدبرةً، وارتحلت الآخرة مقبلةً، ولكلِّ واحدةٍ منهما بّنُونَ، فكونوا من أبناءِ الآخرةِ، ولا تكونوا من أبناءِ الدنيا؛ فإنَّ اليومَ عملٌ ولا حساب، وغدًا حسابٌ ولا عملٌ». «صحيح البخاري» قبل حديث (6417).
من كلام علي رضي الله عنه هذا أخذ بعض الحكماء قولَه: «الدُّنيا مدبرة والآخرة مقبلة, فعجبٌ لمن يُقبل على المدبرة ويُدبر عن المقبلة». «فتح الباري» (11/236).