يا ليتها كانت بعرا

قال ثابت البناني رحمه الله: « كَانَ رَجُلٌ عَامِلًا لِلْعُمَّالِ فَجَمَعَ مَالَهُ فَجَعَلَهُ فِي سَارِيَةٍ فَلَمَّا حَضَرَتْهُ الْوَفَاةُ أَمَرَ بِهِ فَنُثِرَ بَيْنَ يَدَيْهِ فَجَعَلَ يَقُولُ: يَا لَيْتَهَا كَانَتْ بَعْرًا يَا لَيْتَهَا كَانَتْ بَعْرًا » الحلية لأبي نعيم (2/352).

كانت عظيمة عنده فصغرت عند الوفاة، وكم من أرصدة جمعت من غير وجه صحيح لأصحابها موعد مع الموت ستلحقهم فيه مثل هذه الندامة لكنها لا تجدي.