لا تغتر

عن المعلى بن زياد قال : قيل للحسن : يا أبا سعيد ، خرج خارجي بالخريبة ، فقال : "المسكين رأى منكرا فأنكره ، فوقع فيما هو أنكر منه".

قال محمد بن الحسين الآجري : "فلا ينبغي لمن رأى اجتهاد خارجي قد خرج على إمام عدلا كان الإمام أو جائرا ، فخرج وجمع جماعة وسل سيفه ، واستحل قتال المسلمين ، فلا ينبغي له أن يغتر بقراءته للقرآن ، ولا بطول قيامه في الصلاة ، ولا بدوام صيامه ، ولا بحسن ألفاظه في العلم إذا كان مذهبه مذهب الخوارج ، وقد روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما قلته أخبار لا يدفعها كثير من علماء المسلمين ، بل لعله لا يختلف في العلم بها جميع أئمة المسلمين"
الشريعة (48).