الائتلاف

كلَّما كنتَ داعيًا إلى الكتاب والسُّنّة فأنت داعٍ إلى الاجتماع والائتلاف؛ لأنَّ هـذا هو الذي يجمع النَّاس، فإنَّهم إذا عرفوا الكتاب والسُّنّة وعملوا بهما اجتمعوا وائتلفوا وتحابُّوا وتآخوا وتعاونوا وسلموا من الشقاق والفرقة.