حقيقة الصبر

عن سعيد ابن جبير قال: «الصبر اعتراف العبد لله بما أصابه منه واحتسابه عند الله، ورجاء ثوابه، وقد يجزع الرجل وهو يتجلد لا يرى منه إلا الصبر». الصبر والثواب عليه لابن أبي الدنيا (113).
قال ابنُ القيم رحمه الله: «فقوله: "اعتراف العبد لله بما أصاب منه" كأنه تفسير لقوله {إنا لله} فيعترف أنه ملك لله يتصرف فيه مالكه بما يريد.
وقوله: "واحتسابه عند الله" كأنه تفسير لقوله: {وَإنّا إلَيْهِ راجِعُونَ} أي: تردّ إليه فيجزينا على صبرنا، ولا يضيع أجر المصيبة.
وقوله: "وقد يجزع الرجل وهو يتجلد" أي ليس الصبر بالتجلد، وإنما هو حبس القلب عن التسخط على المقدور، واللسان عن الشكوى، فمن تجلد وقلبه ساخط على القدر، فليس بصابر» عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين (ص: 183-184).