بذا وبذا

عن أحمد بن بشر بن سعيد الكندي قال: سألتُ أبا عبد الله أحمد بن حنبل قلت: رجلٌ قرأ القرآن وحفظه، وهو يكتب الحديث يختلف إلى المسجد ويقرأ ويُقرىء ويفوته الحديث أن يطلبه، فإن طلب الحديث فاته المسجد، وإن قصد المسجد فاته طلب الحديث، فما تأمره؟ قال: (بذا وبذا) فأعدتُ عليه القول مرارًا، كلُّ ذلك يجيبني جوابًا واحدًا (بذا وبذا). طبقات الحنابلة (1/23).
أي أنَّ من أكبر المعونة لطالب العلم في التحصيل تنظيمَ وقته في الطلب، فلا يفوِّت شيئًا على حساب شيء.