كبيرهم ومنه يتعلمون

عن فضيل بن عياض، قال: رأى مالك بن دينار رجلا يسيء صلاته فقال: «ما ارحمني بعياله» فقيل له: يا أبا يحيى يسيء هذا صلاته وترحم عياله قال: «إنه كبيرهم ومنه يتعلمون» حلية الأولياء لأبي نعيم (2/383).

سبحان الله ما أعظم جناية الوالد على ولده عندما يكون قدوة لهم في ترك الفرائض أو فعل المحرمات، إذ الأبناء في الغالب ينشأون متأثرين بسلوكيات والدهم فهو كبيرهم ومنه يتعلمون.